النهضة تتحرك رسميا ضد هذا المسؤول في الدولة

النهضة

النهضة تتحرك رسميا ضد هذا المسؤول في الدولة

قال الكاتب العام الجهوي لحركة النهضة بنابل عماد منصور، اليوم الأحد 5 أوت 2018، إنّ دعوة والية نابل سلوى الخياري لعقد جلسة انتخابية جديدة لتركيز المجلس البلدي الجديد لبلدية منزل تميم يوم 8 أوت الجاري بعد إيقاف جلسة التنصيب التي انتظمت يوم 27 جوان المنقضي أثارت حفيظة المكتبين المحلي والجهوي للحركة لافتا إلى أنّهما قرّرا تقديم قضية استعجالية لدى المحكمة الإدارية لمنع عقد الجلسة المبرمجة.

ونقلت وكالة تونس افريقيا للأنباء عن منصور توضيحه ان الحركة ستتولى في الإطار نفسه تقديم قضية لدى المحكمة الإدارية لتثبيت نتائج الجلسة الانتخابية الأولى التي أسفرت عن فوز مرشّحها برئاسة المجلس، على حدّ قوله، معتبرا ان الحديث عن بطلان نتائج الجلسة “انقلاب على جلسة انتخابية سليمة وكاملة الأركان ونزيهة وشفافة خاصة أن بطلان الجلسة لم تقره أيّة جهة قضائية وأن ما قامت به الوالية هو تدخل غير قانوني في سلطة محلية منتخبة”.

وأضاف “الأصل هو تثبيت نتائج الجلسة الأولى خاصة أنّ المحكمة الإدارية التي أحيل إليها ملف الجلسة رفضت النظر فيه بسبب عدم اختصاص الجهات (الوالية ووزارة الشؤون المحلية) التي تقدمت بالملف وطلبت استشارتها”.

وذكّر منصور بأنّ والية نابل كانت قد قرّرت إيقاف الجلسة وإحالة الملف الى المحكمة الادارية بعد خلافات بين الاعضاء الفائزين في الانتخابات البلدية وبين عدد من الحاضرين بسبب ما أسماه “تأويل القانون وغياب نصّ واضح حول إعادة الانتخابات في دورة ثانية واختيار الأصغر سنا من عدمه عند تساوي أصحاب المرتبة الثانية”.

الشارع المغاربي

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *